أهم شروط ممارسة التجارة الالكترونية في المملكة العربية السعودية

شروط ممارسة التجارة الالكترونية

أصبحت القدرة على بيع وشراء المنتجات متاحة للجميع عن طريق المواقع والمتاجر الالكترونية عبر الإنترنت، إذ تتميز بالمرونة والسهولة في عمليات البيع والشراء وقلة التكاليف للبدء بها، لكن كل هذا لا يكون إلا بشروط صارمة للتمكن من ممارستها، إذا فما هي أنواع وشروط وميزة ممارسة التجارة الالكترونية؟ 

تعريف التجارة الالكترونية

التجارة الإلكترونية هي واحدة من المفاهيم الحديثة وقد باتت تستخدم في العديد من الأنشطة اليومية، ينقسم تعبير التجارة الالكترونية إلى مصطلحين، حيث أن كلمة "التجارة" وتشير إلى نشاط اقتصادي وهو مزاولة البيع وشراء السلع أو الخدمات مع تواجد القانون والنظام الذي يخضع له هذا النوع من المعاملات، كلمة "الإلكترونية" يعني كوصف لمجال التجارة المتعلقة بالرقمنة، والمقصود به ممارسة التسوق أو النشاط التجاري باستعمال كافة الأساليب الإلكترونية والرقمية مثل الراديو أو شبكة الانترنت. 

شروط ممارسة التجارة الالكترونية

تطورت اساليب التعاملات في العالم وقد اعتمدت على التطور والتكنولوجيا في جميع المجالات ومن اهمها التجارة، ولممارسة تجارة مربحة و ناجحة يجب التقيد بشروطها.

- امتلاك موقع إلكتروني

أصبح امتلاك اسم نطاق بعلامتك التجاريه اليوم من الشروط الاساسية للتجارة الإلكترونية مثال www.namecheap.com وذلك لتسهيل وصول الأشخاص إلى موقعك بشكل مضمون ومباشر، ويعتبر من الخطوات الأولى التي يجب عملها بعد تكوين تفاصيل البرنامج المتعلق بالتجارة، أيضا تكون هذه الخطوة قبل فتح متجرك الإلكتروني على منصة سلة أو المنصات الأخرى.

- توفير المنتجات والخدمات

في هذه الحالة هناك شقين، الأول وهو توفير البضائع في مستودعك الخاص بحيث تكون قريبة منك، وتستطيع إرسالها للعميل عند طلب منتج ما في أقرب وقت، والشق الثاني وهو بمى يسمى الدروبشيبين بحيث يتم إرسال المنتج من المورد صاحب السلعة الأصلي إلى العميل بدون تدخل منك، فإذا كان المنتج غير متوفر في مخزون المورد الالكتروني تمنع الموافقة على طلبيته.

- إنشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي. 

تكمن أهمية إنشاء الصفحات في وسائل التواصل الإجتماعي من الأمور البالغة الأهمية في مجال التجارة الإلكترونية على المستوى العالمي، ولا يمكن إنكار الدور الذي تلعبه هذه المنصات في العصر الحالي، ولابد من توفرها لتعزيز العلامة التجاريه والحصول على زيارات إضافية ودراسة انطباعاتهم من خلال التفاعل وهذه من الأمور التي تجب مراعاتها.

- توفر وسائل الاتصال 

من شروط ممارسة التجارة الإلكترونية توفير وسائل تسمح للزبناء بالتأكد من صحة موقعك الإلكتروني ومنك شخصيا أيضا حتى تضمن عملائك، من بين المشاكل التي يواجهها الكثير من أصحاب المتاجر الإلكترونية هي عدم نشرهم معلومات تواصل واضحة حول متاجرهم، وهو ما يدفع العميل إلى التساؤل و وضع موثوقية المتجر في خانة الشك، إضافة للتردد لإجراء عملية الشراء عبر التجارة الإلكترونية.

دراسة أمور الشحن والتوصيل

سياسة الإسترجاع

لا يمكن إنشاء مشروع متجر إلكتروني دون سياسة استرجاع واضحة، فلن يرغب أحد في شراء منتج لن يستطيع إرجاعه إذا كان معطوب، فمن الممكن ان تصيبها تلف أثناء التخزين والشحن، فلذلك من المهم ان تتواجد صفحة سياسة الاستخدام والإرجاع واضحتين في المتاجر الإلكترونية. 

رسوم الشحن

السبب الأكبر الذي يدفع المشترين إلى تراجعهم  عند الشراء في الخطوة الأخيرة هو وجود رسوم جديدة لم تكن بالحسبان، مما يؤدي إلى شعورهم بالغضب ظنًا أن المتجر يتعامل معهم بعدم شفافية، يجب الإبتعاد عن هذه الممارسات وتزويد العملاء برسوم الشحن والضرائب المضافة مقدمًا بصفحة المنتج، لتجنب غضبهم في اللحظات الأخيره، مما يؤدي إلى خسارة الغالبية العظمى منهم.

قانون تنظيم شروط ممارسة التجارة الالكترونية

تشمل القائمة الماضية أهم نقاط شروط ممارسة التجارة الإلكترونية من جانب الأعمال الإلكترونية، نضيف إليكم الآن القوانين التالية المنصوص عليها من طرف وزارة التجارة والصناعة لممارسة التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية:
  • ينبغي على التاجر أن يسجل في السجل التجاري للحصول على ترخيص أو بإمكانه التقديم في سجل الصناعات التقليدية أو الحرفية المنزلية، على حسب الحالات، وتكفل الدولة بإنشاء بطاقية وطنية عليها جميع أسماء التجار الالكترونيين المسجلين.
  • يتوجب ان تكون كل المعاملات التجارية الإلكترونية مسبوقة بعرض تجاري إلكتروني، وتوثيقها بموجب عقد مصادق من طرف المستهلك. 
  • تقديم العقد التجاري الالكتروني بطريقة مقروءة ومرئية ومفهومة من طرف التاجر الالكتروني، وضمه لكل المعلومات اللازمة.
  • تسليم فاتورة للمستهلك من طرف البائع الالكتروني كما يمكن أن يطلبها على شكل ورقي.
  • حفظ سجلات المعاملات التجارية المنجزة و تواريخها و إرسالها من طرف المورد الكترونيا إلى المركز الوطني للسجل التجاري.
  • قبل جمع بيانات المستهلكين يجب الحصول على موافقتهم.
  • ضمان سرية البيانات ونظم المعلومات للزبناء.
  • يجب أن يكون الوصل الالكتروني الخاص بالمورد الالكتروني مؤمنا بواسطة نظام تصديق الكتروني بمنصة الدفع الالكترونية.

ويمكنك الرجوع إلى المصدر الرسمي والموثوق لوزارة التجارة السعودية والإطلاع على نظام التجارة الإلكترونية السعودية 

إرسال تعليق

أحدث أقدم

اعلان اعلى صفحة المقال

اعلان بعد محتوى المقال