الفرق بين التسويق الالكتروني والتقليدي | مقارنة تفصيلية بينهما

 

الفرق بين التسويق الالكتروني والتقليدي

لا يزال انتشار التسويق الالكتروني بين أصحاب العمل والشركات في نمو وتطور، فقد وصفوه بأنه أبرز الطرق التي جعلتهم يحققون أرباحًا هائلة تفوق تلك التي يحققونها عبر التسويق التقليدي، ولكن؛ هل التسويق الالكتروني بمميزاته وفوائده التي لا يمكن تجاهلها يستطيع أن يغنينا عن خدمة التسويق التقليدي الذي طالما نجحت به الشركَات على مدار السنوات السابقة التي مضت؟ 

الإجابة سنعرفها في هذا المقال بعد أن نعرف ما هو الفرق بين التسويق الالكتروني والتسويق التقليدي، وما هي ممَيزات كل منهما وعيوبهما، وهل يمكن الاعتماد على نوع واحد أم أنهما يكملان بعضهما البعض.

الفرق بين التسويق الالكتروني والتقليدي

لكل نَوع من النوعين مميزاته وعيوبه، فالتسويق الالكتروني لا يمكن الاستغناء عنه في عالم مليء بالتكنولوجيا والهواتف الذكية، ويبحث الناس فيه عن طرق شراء سريعة وسهلة، كما لا يمكن أن ننسى دور التسويق التقليدي وقيمته للشركات الكبيرة الناجحة.

في الغالب يكون من الصعب تحديد جمهورك المستهدف عبر التسويق التقليدي، حيث أنك توجه إعلانك للجميع دون التركيز على فئة محددة من الجمهور وبذلك يصعب نجاح نشاطك التجاري، أما التسويق الإلكتروني فيمكن الشركَات من تركيز جهدهم التسويقي لجمهورهم المستهدف، وبالتالي تحقيق المزيد من المبيعات وأرباح أفضل.

التسويق الالكتروني لا يمكن القيام به عبثًا بل أنه يحتاج إلى جهد كَبير وأفكار إبداعية وخارج الصندوق، لا يقوم بها سوى أشخاص لديهم الخبرة الكافية ومتخصصين بهذا المجال، وفي هذه الحالة يتحقق النجاح للشركات بنسبة 90% ليفوق بذلك نسب نجاح التسويق التقليدي، وعلى جانب آخر فإن التسويق التقليدي لا يحتاج لكل ذلك، بل إنه يعتمد على المطبوعات بشكل عام للإعلان عن منتج ما، فلا يحتاج لجهد كبير في التخطيط أو لأفكار إبداعية.

التسويق الالكتروني e-marketing

هو من أهم انواع التسويق الذي تعتمد عليه أي شركة في وقتنا الحالي لزيادة حجم مبيعاتها، فتقوم باستخدام جميع وسائل التواصل عبر الانترنت لاستهداف الجمهور المحدد بتكاليف أقل ومميزات أكثر، فيتم عمل خطط تسويقية ذات محتوى قيم وجذاب وحملات إعلانية يتم من خلالها استهداف فئة محددة من الجمهور.

أمثلة عن أنواع التسويق الإلكتروني

مُميزات التسويق الإلكتروني

سهولة البحث عن المُنتج 

يفضل معظم الناسْ أن يتعرفوا على المعلومات الخاصة بالمنتجات والخدمات من خلال شبكة الأنترنت بدلًا من الإعلانات التقليديه من خلال التلفاز أو الراديو وغيره، وهذه هي إحدى نقاط القوة التي أثبتتها الدراسات لصالح التسويق الإلكتروني.

تواصل دائم مع الزبناء

التسويق الالكتروني كما لا يخفى عن الكثيرين منا يحقق التواصل الفعال بين العميل والبائع، وهو اتصال يمكن أن يكون دائما من خلال منصات التواصل الاجتماعي كالفيسبوك والانستغرام وتويتر ولينكيد ان وغيرها، أَما التسويق التقليدي لا يوفر ذلك الاتصال الدائم ببساطة.

خفض التكلفة 

يتميز التسويق الالكتروني بقلة التكاليف، حيث يمكنك تحديد ميزانيتك الخاصة بنفسك دون التقيد بميزانية عالية حتى تحقق الربح، ومع ذلك يمكنك الوُصول إلى عدد لا نهائي من الشريحة المستهدفة للعملاء بمختلف أنحاء العالم، وبمختلف فئاتهم وأعمارهم.

سهولة المتابعة

متابعة حملاتك التسويقية والقدرة على تحليل نتائجها وتتبعها أولًا بأول، وهو ما لا يتميز بالتسويق التقليدي فهو لا يمكنك من متابعة النتائج وتقييمها أو تعديلها فيما بعد.

عيوب التسويق الالكتروني

1) المنافسة الشديدة بين الشركات وأحيانًا يصل الامر إلى سرقة الأفكار والعروض أو تقليدها هو من عيوب التسويق الإلكتروني، فالأفكار تصبح متداولة للجميع وقد تتعرض للنسخ أو السرقة.

2) هناك فئة من الناسْ لا تثق في الشراء عبر الإنترنت لخوفهم من التعرض للنصب والاحتيال أو عدم جودة المنتجات بسبب وجود بعض الشرِكات الوهمية التي ليس لها قاعدة حقيقية. 

3) يحتاج التسويق الالكتروني إلى صبر وتجارب كثيرة للوصول إلى نتائج ناجحة، ويحتاج إلى متخصصين في مجال التسويق الإلكتروني للعمل على الحملات التسويقيه.

4) يعتبر بعض الاشخاص أن الشراء عبر الإِنترنت قد يخترق خصوصيتهم من خلال البيانات التي يقدمونها لمواقع التسويق الالكتروني، والبعض يؤرقه ذلك خوفًا من التعرض لعمليات النصب والاختراق.

5) عدم وجود جهات معنية بحماية المشترين من التعرض للسرقة من خلال الإِنترنت ويعد ذلك من نقاط الفرق بين التسويق الإلكتروني والتسويق التقليدي.

التسويق التقليدي

هو أحد انواع التسويق التي طالما اعتمدت عليها الشركات قديمًا وقبل أن يظهر التسويق الالكتروني، ويحتل مكانته المميزة في العصر الحالي، وهو نوْع يَعتمد على المطبوعات والإعلانات المباشرة أو الصحف والمجلات.

أمثلة عن انواع التسويق التقليدي

  • - اعلانات مطبوعة بالمجلات.
  • - الأوراق الإعلانية المطبوعة كالفلاير والبروشور.
  • - اللوحات الإعلانية المعلقة بالطرق. 

ملاحظة: تعتبر عملية الترويج والإعلان على القنوات التلفزية أو الراديو تسويق رقمي وليس الكتروني أو تقليدي، سوف نشرح الاختلافات بينهم في مقال آخَر على مدونة التجارة الالكترونيه.

مميزات التسويق التقليدي

بالرغم من مزايا كثيرة يتمتع بها التسويق الالكتروني إِلا أنه مازال هناك الكثير من الأشخَاص يفضلون الشراء بالطرق التقليدية القديمة من خلال أماكن البيع المباشر التي تعتمد على التسويق التقليدي ويرون فيها مصداقية أكبر بكثير من المنتجات التي يشترونها عن بعد من خلال صفحات التواصل الاجتماعي والمتاجر الإلكترونية، فهم يفضلون تجربة المنتَج بأنفسهم ومشاهدته عن قرب قبل الشراء.

ونذكر العديد من العوامل الأخرى منها:

عملاء محتملون

يحسب للتسْويق التقليدي أنه يستهدف العملاء الحقيقيين، فلا يوجد من يلتفت إلى الأوراق الإعلانية سوى الاشخاص المهتمين بالفعل بهذا المنتج والذين يبحثون عنه فعليًا.

سهولة العودة للإعلان مرة أخرى

يستطيع الاشخاص الاحتفاظ بالإعلان لفترات طويلة والعودة إليه في حين الحاجة له، فالكثير من الأشخاص يحبون الاحتفاظ بالأوراق الإعلانية لديهم بدلًا من حفظها على شبكة الانْترنت ونسيانها وصعوبة الوصول إليها في حال انقطاع الاتصال بالإنترنت.

تأثير طويل الأمد

تعد نتائج التسويق التقليدي طويلة الأمد رغم تكلفتها الباهظة إلا أنها تستمر في ذاكرة العُملاء لفترات طويلة.

عيوب التسويق التقليدي

1) يبقى التسويق التقليدي مكلفًا أكثر من التسويق الالكتروني، فإن حجز مساحة إعلانية بمكان معين يتطلب مبلغًا كَبيرًا من المال، كما أن الإعلانات على المجلات تحتاج لإنتاجها ميزانية خاصة.

2) كما أنه ليس سهلًا أن تتراجع عن خطتك أو أن تقوم بتغييرها أو إيقافها، فالتسويق التقليدي ليس بهذه المرونة لأن الخطة توضع مسبقًا ويتم تنفيذها بالفعل ثم تنتظر النتائج التي قد تعتمد على الحظ بشَكل كبِير.

3) من الصعب تقييم نتائج هذا النوع من التسويق لأنه لا يقوم على إحصائيات ثابتة، بل أنها مجرد توقعات تعتمد على الفطنة والتوفيق إلى حد كبِير.

4) من عيوب التسويق التقليدي صعوبة جمع بيانات العملاء بقاعدة بيانات لشركة أو مؤسسة، بالمقارنة مع التسويق الإلكتروني الذي يمكن به جمع معلومات الزبناء الذين يقومون بالاستفسار عن الخدمات.

خاتمة

أخيراً، بعد أن قمنا بعمل مقارنة بين التسويق التقليدي والالكتروني، وعرفنا أوجه الاختلاف بينهما، تستطيع أن تحدد أسلوب التسويق الأمثل بالنسبة لك فقد يكون الالكتروني هو الأساسي والمناسب لك لأن جمهورك متواجد بشكْل كَبير على شبكة الانترنت، وقد يناسبك التقليدي لأنك تخاطب فئة أخرى تفضل الشراء المباشر من أرض الواقع، عليك فقط أن تختار الأمثل لك.

ويبقى الأجدر هو التسويق بكلتا الطريقتين كما تفعل كبرى الشركَات التي تسعى للحصول على المزيد من الأرباح، وبذلك فهي تحقق أكثر قدر ممكن من الاستفادة، فلا يمكن البقاء على استخدام التسويق التقليدي بعصرنا ذلك وتجاهل المميزات الكثيرة التي يمنحها لك التسويق الالكتروني.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

اعلان اعلى صفحة المقال

اعلان بعد محتوى المقال